الارشيف / أخبار عالمية

القتال على ميدالية.. طموح "فارس مصري" في أولمبياد طوكيو

لفت اللاعب المصري أحمد الجندي الأنظار في بطولة العالم الأخيرة للخماسي الحديث، بعد اجتيازه لكافة الموانع في الألعاب المختلفة وحصوله على الميدالية البرونزية ليتأهل مباشرة إلى أولمبياد طوكيو في يوليو القادم.

وأُقيمت البطولة بمصر داخل الملاعب والصالات المخصصة بهيئة استاد القاهرة الدولية بداية من 8 يونيو الجاري،فيما حرص وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي على تهنئة "الجندي" على إنجازاته في رياضة الخماسي الحديث.

وتعتمد رياضة الخماسي الحديث على منافسة اللاعبين في 5 ألعاب وهي الفروسية والسباحة والجري والرماية والمبارزة بالشيش ويحاول كل لاعب الحصول على أكبر نقاط ممكنة خلال فعاليات البطولة.

ويتحدث الجندي لموقع "دوت الخليج" قائلا: "تلك هي الميدالية الأهم في مسيرتي حتى الآن، لا يمكنني التعبير عن مدى سعادتي بحصد المركز الثالث وتحقيق حلمي في اللعب بالأولمبياد، اجتهدت كثيرا من أجل الوصول إلى تلك المكانة".

ويضيف الفارس المصري: "تحمل البطولة طابع خاص نظرا لتواجدي في بلادي وسط جمهوري وأسرتي فضلا عن شدة المنافسة مع الفرق الأخرى، المجر وروسيا وفرنسا أظهروا أفضل ما لديهم، يملكون أسماء بارزة في الخماسي الحديث".

وانتهت منافسات البطولة في فعاليات الزوجي المختلط بفوز المنتخب الكوري بالذهبية والمنتخب البيلاروسي بالفضية والمنتخب الألماني بالبرونزية وفي فئة الفردي اقتنص اللاعب المجري آدم ماروش المركز الأول، فيما حل اللاعب الروسي ألكساندر ليفانوف في المركز الثاني ليأتي "الجندي" في المركز الثالث.

ومن أجل حصد الميداليات، يعكف لاعب المنتخب المصري على التدرب يوميا طوال أيام الأسبوع عدا الجمعة الذي يستغله في التقاط أنفاسه، كما يؤكد لموقع "دوت الخليج"، حيث يخوض تمارين شاقة لـ5 مرات في السباحة والرماية و4 مرات في السلاح والفروسية والجري بجانب انخراطه في حصص تدريبية أخرى للحفاظ على لياقته.

واعتاد الجندي على تقديم أداء ملفت في البطولات المختلفة منذ مشاركته بالمنافسات المحلية عام 2007 وحصد المركز الثالث ببطولة الجمهورية ليدلف بعدها في عالم عقب فوزه بفضية بطولة العالم للشباب عام 2017 والذهبية في العام التالي بجانب المركز الأول في دورة الألعاب الأولمبية للشباب، كما حصل على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم في الإبداع الرياضي.

ويقف خلف نجاحات الجندي عدد من أنجب المدربين فضلا عن الاتحاد المصري لرياضة الخماسي الحديث، ويقول الفارس المصري عن ذلك: "يقدم الاتحاد مجهودا هائلا لمساعدة اللاعبين في تحقيق مستوى عالي باللعبة، يحاول الجميع تذليل العقبات وتوفير المناخ الجيد للتفوق".

ويحظى البطل المصري بمساندة من قِبل عائلته التي ترافقه في خطواته برياضة الخماسي الحديث منذ طفولته، وتحملهم الكثير من الأعباء من أجل نجاحه كما يُشير لموقع "دوت الخليج"، مؤكدا على امتنانه لتواجدهم بجانبه في كافة البطولات التي تقام داخل مصر، وهو ما يمنحه الشعور بالاطمئنان.

وسريعا بدأ اللاعب العشريني في تجهيز خطته للاستعداد لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو وفقا لحديثه لموقعنا، منوها إلى مشاركته في بطولة العالم للناشئين التي ستقام في مطلع الشهر القادم، معتبرا إياها بمثابة الاحتكاك القوي والتحضير قبل السفر إلى اليابان في نهاية شهر يوليو.

ويسترسل الجندي: "سنعقد أيضا في الأيام القادمة جلسات مع المسؤولين بالاتحاد المصري للخماسي الحديث لوضع تصور كامل عن تحركات منتخبنا القومي مع البعثة الأوليمبية وكيفية الدخول في معسكر مغلق قبل بدء المنافسات".

وبعد أيام قليلة، يحصل صاحب برونزية بطولة العالم على التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد تحت إشراف من وزارة الصحة المصرية بعد صدور قرار من وزارة الشباب والرياضة بتوزيع اللقاح على كافة أفراد البعثة المصرية المشاركة في أولمبياد طوكيو للوقاية من الوباء قبل الانطلاق إلى اليابان، وفقا لبيان رسمي عن الوزارة.

ويؤكد الجندي أن تأجيل أولمبياد طوكيو لمدة عام نظرا لتفشي فيروس كورونا المستجد منحه الفرصة للحصول على مزيد من الخبرات وإصقال موهبته، وهو ما ظهر بصورة جلية في البطولات الأخيرة، منوها إلى رغبته في تحقيق إنجاز خلال مشاركته بالحدث الرياضي الأهم بالعالم.

ويردف لاعب المنتخب المصري: "أطمح في اعتلاء منصة التتويج ورفع علم مصر في طوكيو، حلم كل رياضي هو تحقيق ميدالية بالأولمبياد لتخليد أسمائهم في سجلات التاريخ، كامل الاحترام لكافة البطولات لكن دورة الألعاب الأوليمبية مستوى آخر".

ويعتقد الجندي أن جميع اللاعبين المشاركين في الأولمبياد حظوظهم متساوية نتيجة للقدرات العالية التي يتمتع بها الجميع، لكنه يشدد على تواجد مصر بقوة في طوكيو في منافسات الخماسي الحديث وباقي الألعاب الأخرى.

ويختتم البطل المصري حديثه قائلا: "لا أنظر لأولمبياد طوكيو بأنها الخطوة الأخير لأنني أرغب في الاستمرار لأطول وقت ممكن بالملاعب والمشاركة في كافة دورات الألعاب الأولمبية القادمة واقتناص الميداليات، شغفي لا يتوقف أبدا تجاه اللعبة".

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر القتال على ميدالية.. طموح "فارس مصري" في أولمبياد طوكيو على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع سكاي نيوز عربية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا